غياب العدالة الرياضية يفسد العلاقات بين الأندية الشقيقة

غياب العدالة الرياضية يفسد العلاقات بين الأندية الشقيقة

المغرب, منذ 10 شهر و 16 أيام هيئة التحرير

لو تأمل المرء في السنوات القليلة الماضية لوجد أن العلاقات الأخوية بين جمهوري ناديين مرجعين كالرجاء الرياضي والأهلي المصري كانت علاقات مثالية، و حقيقي لروح التٱخي وتبادل رسائل الاحترام والتقدير. 

 

غير أن التوترات الأخيرة بين الجمهورين، وهي امتداد لتوترات سابقة بين الجماهير المصرية والسودانية، وقبلها التونسية أيضا، والتي كان مصدرها إحساس الفرق المنافسة للأندية المصرية وخصوصا الأهلي أنه يحظى بمعاملة تفضيلية من الكاف والقائمين على أموره. 

 

عدم عقاب الأهلي على تجاوزات مسؤوليه وجماهيره في المباراة الأخيرة أمام الهلال السوداني، بينما كان الرد سريعا والعقوبات مهيئة حينما تعلق الأمر بالرجاء الرياضي والترجي التونسي وكل الفرق الأخرى، في تغاضي غريب جدا للكاف على ما يقوم به الفريق المصري ذو السلطة الخفية داخل ردهات الكاف، هي أمور تقوي الشكوك حول عدم نزاهة الكاف بشكل قوي جدا. 

 

الغضب تراكم عند الرجاويين لسبب ٱخر أيضا، وهو إحساسهم بسرقة مجهودهم في مباراة السنة الماضية، حيث تم إقصاؤهم بضربة جزاء خيالية، الكل شهد على أنها ظالمة وأن الفريق المغربي تعرض لظلم كبير في هذه الواقعة، شهادة لفضيحة دونتها الصحافة العالمية. 

 

للأسف الشديد اللاعدالة الرياضية، والكولسة وتفشي المحاباة والتدخلات والتأثير على قرارات العقاب والزجر، أمور تأجج الاحتقان ومشاعر العداء بين الجماهير الرياضية، وهو الاحتقان الذي تشعر به حاليا جماهير الرجاء كما شعرت به من قبلها جماهير الهلال السوداني وجماهير كثيرة أخرى، ووحدها العدالة الرياضية من يمكن أن تعيد مشاعر الأخوة والود بين الجميع تدريجيا.